الألـف اللينـة

الألـف اللينـة

الألـف اللينـة

التعريف :
الألف اللينة : هي الألف الساكنة المفتوح ما قبلها . وهي التي لا ينصرف اسم الألف عند الإطلاق إلا إليها , وتسمى ( الهوائية ) لمجيئها من هواء الفم , ويمنع الابتداء بها لعدم قبولها الحركة . مثــال : العلا . سمـا .
موضعهـا :
تقع الألف اللينة في وسط الكلمة , وفي آخرها .
كتابتهـا :
تكتب الألف اللينة المتوسطة ألفاً دائماً . سواء أكان توسطها عارضاً , أم كان توسطها أصلياً .
ويسمى التوسط أصلياً : إذا كانت الألف من أصل الفعل , وجاءت في وسط الكلمة . مثــال : قال . كتاب . مال .
ويسمى التوسط عارضاً : إذا كانت الألف متطرفة , ولاتصال الكلمة بضمير , أو اسم أصبحت متوسطة . مثــال : فتاك . إلام . مولاي , محياه .
**************************************************
مواضع كتابة الألف اللينة المتطرفة ألفاً

تكتب الألف اللينة المتطرفة ألفاً في المواضع الآتية :
1- في كل حروف المعاني : غير أربعة منها تكتب بالياء وهي : إلى , على , حتى , بلى . والسبب إمالة الحرف ( بلى ) . ولأن الألف تنقلب ياء عند الاتصال بالضمير في ( إلى . إليك / على . عليك / حتى . حتيه )
2- في الأسماء المبنية : أنا , ذا , مهما , هنا . سواء أكانت ضمائر, أم أسماء إشارة , أم أسماء موصولة , أم أسماء استفهام , أم شرط . غير خمسة منها تكتب بالياء وهي : أنى , متى , لدى , أولى ( اسم الإشارة ) , الألى ( اسم الموصول ) .
3-ألف العوض المبدلة من ياء المتكلم في المنادى المضاف إلى ياء المتكلم . تكتب ألفاً . مثــال : يا ربا . يا غلاما .
4- الفعل والاسم الثلاثيين اللذين انقلبت ألفهما اللينة عن واو : مثـال : عصا . ذرا . سما . ويعرف أصل الألف في الأسماء الثلاثية والأفعال الثلاثية من مطالعة كتب اللغة . على أنه يمكن الاستعانة على صحة كتابتها بالضوابط الآتية : * – تثنية الاسم الثلاثي : مثــال : عصا . عصوان . * – البحث عن جمع مؤنث سالم له : مثــال : خطا . خطوات . * – اشتقاق صفة مؤنثة له : مثــال : العشا . عشواء . * – إرجاع الجمع إلى المفرد : مثــال : ذُرا . ذروة / قُرى . قرية . * – تحويل الفعل الماضي إلى فعل مضارع مبني للمعلوم . مثــال : سما . يسمو . * – إسناد الفعل الماضي إلى ضمائر الرفع المتحركة : مثــال : سما . سموت.
5- الأسماء الأعجمية : تكتب ألفها اللينة ألفاً دائماً سواء أكانت ثلاثية أم غير ثلاثية . وسواء أكانت أسماء أشخاص أم بلاد , أم طيور , أم غير ذلك . مثــال : آغا , يهوذا , زليخا , ألمانيا . وتستثنى بعض الأسماء تكتب بالياء لأن العرب عربتها فأعطيت حكم الكلمات العربية . مثــال : موسى , عيسى , كسرى , بخارى .
6- كل اسم , أو فعل ختم بألف قبلها ياء وهو غير علم . مثــال : استحيا , يحيا , الدنايا , تزيا . فإن كان علماً انقلبت ياء . مثــال : يحيى .
7- ألف إطلاق الشعر , وألف إشباع حركة الفتح , والألف المبدلة من نون التوكيد الخفيفة ( ليخرجاً ) , والألف المبدلة من التنوين وقفاً عند النصب , والألف المبدلة من نون ( إذن ) التي تقع جواباً وجزاءً للعمل ( إذاً ) , ومثلها أيضاً الألف المبدلة من هاء التأنيث . وكل هذه الألفات تكتب ألفاً .
8- الاسم الممدود المنتهي بهمزة قبلها ألف ساكنة إذا قصر – أي أصبح مقصوراً – تكتب ألفه اللينة ألفاً . مثــال : الاهتدا , الصحرا .
9- إذا وردت الكلمة مقصورة وممدودة جاز أن تكتب بالألف نظراً للأصل , وأن تكتب بالياء إذا وجد المقتضى لكتابتها بها . مثــال : الحلوا . الذي ورد ممدوداً أيضاً .
10-مهموز الآخر الذي سهلت همزته يكتب بالألف . مثــال : صدا الحديد . وأصل الكلمة : صدأ .
11-إذا اتصلت الحروف : إلى , على , حتى , بلى . إذا اتصلت هذه الحروف بما الاستفهامية انقلبت ياؤها ألفاً . مثــال : إلام , علام , حتَّام . بشرط ألا تتصل ” ما ” بهاء السكت , فإن اتصلت بها تكتب ياء . مثــال : إلى مه . على مه . حتى مه . وتنفصل عنها , وكذلك إذا دخلت هذه الأحرف على استفهام غير ” ما ” تبقى الأحرف الثلاثة مكتوبة بالياء . مثــال : إلى من … ؟ على ماذا … ؟
12-إذا دخلت ( حتى ) على الضمير انقلبت ياؤها ألفاً . مثــال : حتاك .
13-إذا اتصل الفعل المنتهي بألف لينة تكتب ياء بضمير المفعول , ولم يكن قبل الألف همزة انقلبت الياء ألفاً . مثــال : يهوى . يهواك , يهواه . فإن كان قبلها همزة حذفت وعوض عنها مدة . مثــال : رأى . رآه , رآك . ولنعلم أن الفصل بين الفعل والضمير المفعول بنون الوقاية لا يخرجه عن الاتصال . مثــال : رمى . رماني . فإذا اتصل بغير نون الوقاية , أو فصل بين الضمير والفعل فاصل كحرف الجر مثلاً رجع الفعل إلى أصله . مثــال : رمى . رمى لي , رمى إليك .
14-إذا اتصل الاسم المنتهي بألف لينة تكتب ياء بضمير , ولم يكن قبل الألف همزة انقلبت الياء ألفاً . مثــال : فتى . فتاه , قرى . قُراه . فإن كان قبل الألف همزة حذفت الألف وعوض عنها مدة . مثــال : لأى . لآه .

مواضع كتابة الألف اللينة المتطرفة يـاء

تكتب الألف اللينة المتطرفة ياء في المواضع الآتية :
1- الحروف الآتية : إلى , على , حتى , بلى . تكتب ألفها ياء . تكتب ( بلى ) ياء لإمالتها , وإلى , وعلى , وحتى لانقلابها ياء عندما تتصل بضمير . مثــال : إليك , عليه .
2-الأسماء المبنية الآتية : أنى , متى , لدى , أولى ( اسم الإشارة ) , الألى ( اسم الموصول ) تكتب ألفها اللينة ياء وذلك لقلب ألفها ياء مع الضمير في ( لدى ) , وللإمالة في ( أنى , متى ) , وللزيادة على الثلاثة في ( أولى , الأولى ) .
3- إذا كانت ألف الاسم الثلاثي منقلبة عن ياء , ويمكن أن يعرف أصل الألف في الأسماء بالطرق التالية . * – بتثنية الاسم الثلاثي : فإن جاءت الواو فيهما علم أن الألف في المفرد منقلبة عن واو فتكتب فيه ألفاً وجوباً . مثــال : عصا . عصوان . وإن جاءت الياء فيهما علم أن الألف في المفرد منقلبة عن ياء فتكتب فيه ياء وجوباً . مثــال : فتى , رحى . نقول في تثنيته : فتيان , رحيان . * – بجمع الاسم المفرد جمع مؤنث سالم : فإن جاءت الواو فيهما علم أن الألف في المفرد منقلبة عن واو فتكتب فيه ألفاً وجوباً . مثــال : عصا جمعها عصوات . خطا جمعها خطوات . وإن جاءت الياء فيهما علم أن الألف في المفرد منقلبة عن ياء فتكتب فيه ياء وجوباً . مثــال : فتى جمعها فتيات . رحى جمعها رحيات . * – بإرجاع الجمع إلى المفرد . مثــال : قُرى مفردها قرية . ذُرا مفردها ذروة . * – باشتقاق صفة مؤنثة له : فإن جاءت الواو فيها علم أن الألف منقلبة عن واو فتكتب ألفاً وجوباً , وإن جاءت الياء علم أن الألف في المفرد منقلبة عن ياء فتكتب فيه ياء . مثــال : عشا , عشواء . عمى , عمياء .
4- إذا كانت ألف الفعل الثلاثي منقلبة عن ياء , ويمكن أن يعرف أصل الألف في الأسماء والأفعال الثلاثية بالرجوع إلى العلماء , وتصفح معاجم اللغة . على أنه يمكن ضبط أصل الألف اللينة في الأفعال الثلاثية بالطرق الآتية : * – أن نأخذ مصدر الفعل الثلاثي . فإن جاءت الواو فيه علم أن الألف في الفعل منقلبة عن واو فتكتب فيه ألفاً وجوباً . مثــال : سما , سمواً . وإن جاءت الياء فيه علم أن الألف فيه منقلبة عن ياء فتكتب في الفعل ياء وجوباً . مثــال : رمى , رمياً . سعى , سعياً . * – إسناد الفعل الثلاثي إلى ضمير الرفع المتحرك , أو إسناد الفعل الثلاثي إلى ألف الاثنين . فإن جاءت الواو علم أن الألف في الفعل منقلبة عن واو فتكتب ألفاً وجوباً . مثــال : سما , سموت , سمونا .. وإن جاءت الياء في الفعل علم أن الألف في الفعل منقلبة عن ياء وجوباً . مثــال :رمى , رميت , رميا , رمينا .. * – تحويل الفعل الماضي الثلاثي إلى مضارع . مثــال : سما , يسمو . رمى , يرمي .
ملاحظـــــــــة :
قد تأتي الكلمة الثلاثية وهي تقبل الواو والياء , يعلم عندئذ أن الألف في تلك الكلمة منقلبة عنهما , وبالتالي يجوز في كتابتها الأمران أن ترسم بالألف لأنها يجوز أن تكون منقلبة عن واو , وأن ترسم بالياء لأنها يجوز أن تكون منقلبة عن ياء . مثــال : عزا . فنقول : عزوت , عزيت . عزوا , عزيا . والأحسن فيه أن يكتب على الأكثر الأعم , وإن أشكل علينا حرف ولم نعرف أصله ولا تثنيته فنستعمل فيه الإمالة . فما حسنت فيه الإمالة فنكتبه بالياء , وإن لم تحسن فيه الإمالة فنكتبه بالألف .
5- تكتب الألف اللينة في الأسماء والأفعال الرباعية فما فوق ياء دائماً . بشرط : ألا تكون مسبوقة بياء لكراهة اجتماع ياءين , وسواء أكانت ثلاثية أم فوق الثلاثي فإن سبقت بياء كتبت ألفاً . مثــال : اهتدى , مستشفى , صغرى , استحيا , رؤيا , يحيا , العليا , الدنيا .
6- تكتب الألف اللينة في الأسماء الأعلام ياء إن كانت مسبوقة بياء . مثــال : يحيى .
7-الغالب فيما عينه واو أن يكون يائياً وإن كان ثلاثياً , وسواء كان أسماً أم فعلاً . مثــال : خوى المكان , طوى الصحيفة , النوى ( البعد ) القوى .
8- الألف المنقلبة عن واو إذا سبقت بألف يابسة تكتب ياء كراهة اجتماع المثلين . مثــال : بأى , بأواً ( افتخر ) . فأى رأسه فأواً ( شقه أو شجه ) . وقد ورد الوجهان في ( بأى , فأى ) بأيت , بأوت . فأيت , فأوت . ولا يجوز أن ترسم مدة فوق الألف عوضاً عن الياء إلا عند اتصال الكلمة بغيرها . مثــال : فآه .
ملاحظـــــــة :
الألف اللينة إذا رسمت ياء لا يجوز نقطها . بل تكتب ياء بدون نقط , وتقرأ
أثناء اللفظ ألفاً .
[11/06/2010 03:32:20 م] بو كبوس يقول:الدرس الخامس
علامات الترقيم

الترقيم في الكتابة : هو وضع رموز اصطلاحية معينة بين الجمل أو الكلمات , لتحقيق أغراض تتصل بتيسير عملية الإفهام من جانب الكاتب , وعملية الفهم على القارئ .وإليكم بيان هذه العلامات :
1-النقطة ( . ) : تدل على وقف تام , وتوضع في نهاية الجملة التامة المعنى . مثـال : حلية المرأة في جمال الخلق . كما توضع النقطة في نهاية الفقرة أو المقطع , وفي نهاية البحث أو الموضوع .
2- الفاصلة ( , ) : وتستخدم لتدل على وقف محدود بين أجزاء الجملة أو الجمل المتعاطفة . وتوضع في المواضع التالية :
*- بعد لفظ المنادى . مثـال : يا بني , عليك بالصلاة .
*- بين الجمل التي يتركب منها كلام تام , أي المرتبطة في المعنى والإعراب . مثـال : الأدب الإسلامي أدب ملتزم , يلتزم بالدفاع عن عقيدة التوحيد , ويدعو إلى التخلق بخلق القرآن الكريم .
*- بين أنواع الشيء وأقسامه . مثـال : لا يكمل للإنسان دينه حتى يكون فيه أربع خصال : يقطع رجاءه مما في أيدي الناس , ويسمع شتم نفسه ويصبر , ويحب للمسلمين ما يحب لنفسه , ويثق بمواعيد الله تعالى .
*- بين الشرط والجزاء , وبين القسم والجواب إذا طالت جملة الشرط , أو القسم . مثـال : من حسنت خصاله , طاب وصاله , ومن ساءت أخلاقه , طاب فراقه .
3- الفاصلة المنقوطة ( ؛ ) : وتوضع في الحالات التالية :
*- بين جملتين تكون إحداها سبباً في الأخرى . مثـال : إن الحرص على القراءة , والتزود بالمعارف ؛ يعمل على سعة الإدراك .
*- بعد جملة طويلة , ابتعد أولها عما يتمم فائدتها . مثـال : إن أردت أن تفيد من قراءتك , معارف خلاقة , ومناهج فكرية , وتزوداً بالقيم ؛ فاقرأ ما كتبه أولو الألباب .
4- النقطتان الرأسيتان ( : ) : تستعملان في المواضع التالية :
*- بعد لفظ القول . قال , يقول , قل , أقول , قيل , أو ما يحمل معنى القول ( سأل , يسأل … ) مثـال : قال رسول الله صلى الله عليه وسلم : ” إنما الأعمال بالنيات ” .
*- بعد الشيء وأقسامه وأنواعه . مثـال : يقول ابن المقفع : وأحقُّ من لا يستخف به ثلاثةٌ : الأتقياء , والولاة , والإخوان , فإنه من استخف بالأتقياء أهلك دينه , ومن استخف بالولاة أهلك دنياه , ومن استخف بالإخوان أفسد مرؤته .
*- بين الجملة وما يوضحها . مثـال : علامات الترقيم : هي علامات يقصد بها تسهيل فهم النص على القارئ , ومعرفة ما يريده الكاتب من معانٍ وأفكار.
*- قبل الأمثلة التي تأتي لتوضيح قاعدة , أو حكم . مثـال : تحذف نون المثنى عند إضافته , مثل : مصدرا التشريع الإسلامي القرآن والسنة .
5-الشرطة أو الخط ( – ) : وتوضع في ثلاثة مواضع , هي :
*- بين العدد رقماً أو لفظاً وبين المعدود , مثـال : 1- .. أولاً –
*- بين ركني الجملة إذا طال الركن الأول منها , كالفصل بين ركني المبتدأ والخبر , أو بين الشرط والجواب , مثـال : المسلم الذي يضحي بنفسه , وماله , ووقته , قاصداً مرضاة ربه , وإعزاز دينه , ورفعة أمته – هو مسلم مجاهد .
*- في أول السطر في حال المحاورة , بحيث يستغني عن ذكر اسم المحاوِر .
6- علامة الاستفهام ( ؟ ) : وتستخدم في آخر كل عبارة استفهامية , مثـال : مرض أبو بكر – رضي الله عنه – فعادوه , فقالوا : ألا ندعو لك الطبيب ؟ فقال : قد رآني الطبيب.فقالوا : فأي شيء قال لك ؟ قال : إني فعَّالٌ لما أريد .
7-علامة التعجب ( ! ) : وتستخدم في نهاية العبارة الدالة على معنى من معاني الإثارة ,كالتعجب , والتأسف , والفرح , والحزن , والدعاء , والترجي ونحو ذلك . مثـال : ما أجمل المعروف ! . لعل الله يرحمنا ! . ربي وفقني ! . أسفي على الأحرار ! … وما شابه ذلك

About The Author

Saya adalah Bloger asal Malang yang menyukai kegiatan yang berhubungan dengan perkembangan IT, Design dan juga Pendidikan. Berupaya untuk selalu menebarkan kebermanfaatan bagi sesama.

Related posts

Leave a Reply

Your email address will not be published. Required fields are marked *