Added by on 21/03/2014

 

الأحرفُ المشبَّهةُ بالفعلِ:

هي أحرفٌ تختصُّ بالدخولِ على الجملِ الاِسميةِ المؤلَّفةِ
من المبتدأِ والخبرِ فتنصبُ المبتدأَ ويسمّى اسمها،
ويبقى الخبرُ مرفوعاً ويسمّى خبرها، وهي:
إنّ-أنّ- كأنّ-لكنّ- ليت- لعلّ،
مثال: إنّ العلمَ نافعٌ، إنّ:حرفٌ مشبّهٌ بالفعلِ،
العلمَ:اسمُ إنّ منصوبٌ وعلامةُ نصبِه الفتحةُ الظّاهرةُ،
نافعٌ: خبرٌ مرفوعٌ وعلامةُ رفعِه الضّمّةُ الظّاهرةُ.

معانيها: (إنّ و أنّ): تفيدان التّوكيدَ:
إنّ العلمَ مفيدٌ، علمْتُ أنَّ الصّدقَ ينجي صاحبَه.

كأنّ: تفيدُ التّشبيهَ،كأنََّ الأزهارَ نجومٌ.

ليت :تفيدُ التّمني، ليت الشّبابَ يعود يوماً.

لكنَّ: تفيدُ الاستدراكَ، أحمدُ نشــيطٌ لكنّ دراستَهُ متوسطةٌ.

لعلَّ: تفيدُ التّرجّي(الأمرَ المستحسنَ)، لعلّ الفرجَ قريبٌ.

وتأتي أخبارُها إمّا مفردةً، نحو: (إنّ العلمَ نافعٌ)،
أو جملةً فعليةً: نحو: (لعلّ العلمَ ينفعُ صاحبَه)،
أو اسميةً، نحو: (إنّ الغرفةَ منظرُها جميلٌ،)
أو شبهَ جملةٍ، نحو: (إنّ العصفورَ على الشجرّةِ)

– إذا دخلَتْ (ما) على (إنّ) فإنّها تكفُّها عن العملِ،
مثالٌ: ( إنّما أنتَ مذكّرٌ)
إنّما:كافّةٌ ومكفوفةٌ، أنتَ: ضميرٌ منفصلٌ مبنيٌّ على الفتحِ
في محلِّ رفعٍ مبتدأٌ.
مذكّرٌ: خبرٌ مرفوعٌ وعلامةُ رفعِه الضّمّةُ الظّاهرةُ على آخرِه.

 

Leave a Reply

Your email address will not be published. Required fields are marked *

*