Added by on 10/02/2019

فيما يلي قصيدة الإمام الشافعي ترجمها إلى الاندونيسبة الأستاذ الدكتور أفندي كادارسمان استاذ اللغويات بقسم اللغة الإنجليزية جامعة مالانج الحكومية وهو خريج معهد دار السلام غونتور.
وقد استخدم المترجم مقاربة الترجمة الازدواجية بين المعنوية والتواصلية وهما عند نظري من أحسن المقاربات بحيث ان الأولى تحاول الولاء بالرسالة المضمونة في لغة المصدر والثانية تحاول تحقيق مقروئية الترجمة بمعنى انها سهل القراءة أوممتعها عند ناطق لغة الهدف.
من روائع الامام الشافعي رحمه الله في مناجاته مع رب العزة:

Keindahan doa Imam Syafi’ie رحمه الله dlm bermunajat kpd Allah yg Maha Kuasa

كم جئت بابك ســائلا فأجبتني ..
من قبل حتى أن يقــول لساني ..

Betapa sering ku bermohon, mengetuk pintu-Mu, dan Kau menjawabnya
Sebelum kuucapkan sepatah kata

واليوم جئتك تائباً مستـغفراً ..
شيءٌ بقلبي للهدى ناداني ..

Hari ini ku datang kepada-Mu, menyesal, memohon ampunan
Karena suara kalbuku menyeru, rindu pada petunjuk-Mu

عيناى لو تبكي بقية عمرها ..
لاحتجت بعد العمر .. عمراً ثاني  ..

Seandainya aku menangis, mendamba sepanjang usia
Niscaya gapai tak sampai, dan harus hidup sekali lagi

إن لم أكن للعفو أهلا خالقي ..
فأنـت أهل العفو والغفران ..

Jika tiada kudapat ampunan-Mu, o Penciptaku,
Bukankah Engkau saja Pemilik ampunan dan permaafan?

روحي لنورك ياإلهي قد هفت ..
وتشققت عطشا لهُ أركاني

Jiwaku bergegas menuju cahaya-Mu, o Tuhanku
Ragaku dahaga menganga megharap nur-Mu

فاقبل بفضلك توبة القلب الذي ..
قد جاء هرباً من دجى العصيان

Maka sambutlah taubat hati ini dengan limpahan karunia-Mu,
Hati yang berlari, terlunta karena gelapnya dosa-dosa

واجعله في وجه الخـطايا ثابتاً ..
صلباً .. قوياً .. ثابت الإيمان ..

Jadikanlah hati ini kokoh kuat di depan hamparan kesalahan,
Teguh tegak setia pada landasan iman

وامنن بعفوك .. إن عفوك وحده ..
سيعيد نبض النور في الإنسان…

Limpahkanlah maaf-Mu, karena beningnya maaf-Mu semata,
Yang mampu menghidupkan kembali cahaya di hati manusia

Category:

Artikel

Tags:

, , , ,

Leave a Reply

Your email address will not be published. Required fields are marked *

*